أخبار عربية

نصر الله.. “خناقة” #إيرانية #إسرائيلية على فراش المرض

8888
Aa

لبنان ( حضرموت21 ) وكالات

أشعل نقل الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إلى المستشفى “خناقة” إعلامية بين إيران وإسرائيل حول حقيقة مرضه، ففي حين ذكرت وسائل إعلام في طهران أنه أصيب بنزلة برد، قال إعلام عبري إنه يعاني من جلطة دماغية.

وكان نصر الله البالغ من العمر 62 عاماً، قد أدخل بشكل مفاجئ لأحد مستشفيات بيروت الجمعة، بعدما تم إلغاء خطاب للأمين العام لحزب الله كان مقررا، الجمعة، وذلك لـ”أسباب صحية”، بحسب ما ذكره المكتب الإعلامي للحزب في بيان مقتضب.

وقال إن حسن نصرالله “أُصيب بالإنفلونزا، فتم إلغاء خطابه، حيث تعوقه الإصابة عن الحديث بالشكل المعتاد والطبيعي”، مشيراً إلى أنه “يتلقى العلاج المناسب”.

وأضاف البيان أنه “من المقرر أن يدلي الأمين العام بخطاب، مساء الثلاثاء المقبل، بمناسبة إحياء ذكرى اغتيال قاسم سليماني القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس النائب السابق لرئيس الحشد الشعبي العراقي”.

وقتل سليماني والمهندس إثر غارة أمريكية شنتها طائرة بدون طيار، بالقرب من مطار العاصمة العراقية بغداد، في 3 يناير/كانون الثاني 2020.

aser

رواية إسرائيلية

ومن جانبها، ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية، الأحد، أن نصر الله نُقل إلى مستشفى في بيروت، مشيرة إلى أنه “يرقد في وحدة العناية المركزة بأحد مستشفيات بيروت بعد إصابته بجلطة دماغية”.

رواية رددتها أيضا صحيفة “كيهان” الإيرانية المعارضة والصادرة في لندن، التي ذكرت أن إيران أرسلت عددا من كبار الأطباء المتخصصين إلى بيروت لعلاج نصر الله.

ونقلت الصحيفة بعد قولها إن نصر الله أصيب بجلطة دماغية، عن مصادر وموظفين في مطار بيروت الدولي قولهم إن “عدة أشخاص يرتدون زياً خاصاً بالأطباء وصلوا إلى بيروت من طهران على متن طائرة شركة “معراج” للطيران المدني التي يملكها الحرس الثوري”.

كما نشرت الصحيفة شريط فيديو لطبيب لبناني قال “نصر الله عولج وتم استدعاء أطباء إيرانيين لمعالجته”.

الإعلام الإيراني

من جانبها، قالت وكالة أنباء “تسنيم” التابعة للحرس الثوري الإيراني، نقلاً عن مصادر محسوبة على حزب الله، أن نصر الله أصيب بفيروس الإنفلونزا ويعالج في مستشفى بالعاصمة بيروت.

كما واصل الإعلام الإيراني تغطية مرض نصر الله، حيث أوردت الوكالة الرسمية الإيرانية “إيرنا”، مساء الأحد، تقريراً نسبته إلى مصدر مطلع في حزب الله اللبناني، قال إن “حسن نصر الله بصحة جيدة ويخضع للعلاج بعد إصابته بفيروس الإنفلونزا”.

وأوضح المصدر في الحزب، الذي رفض الكشف عن هويته، أن “الشائعات التي أثيرت في وسائل الإعلام الإسرائيلية والعربية بشأن الحالة الصحية لنصر الله غير صحيحة”، مضيفاً “أنه بسبب الإنفلونزا وبعض المشاكل في صوته، كان من الصعب عليه إلقاء كلمة، لذلك تقرر إلغاء كلمة الأمين العام لحزب الله مساء الجمعة”.

ووفق هذا المصدر المطلع، سيلقي نصر الله، الثلاثاء، كلمة في الذكرى الثالثة لاغتيال سليماني في احتفال يقام بمجمع سيد الشهداء في بيروت.

وهذه ليست المرة الأولى التي يثار فيها الجدل بشأن مرض نصر الله حيث نشرت وسائل إعلام لبنانية في 2019 إصابته بنوبة قلبية، وذكرت أخرى إصابته بسكتة دماغية، وفي عام 2021 تداولت أنباء عن إصابته بـ”الحساسية الموسمية”.

وحسن عبد الكريم نصر الله هو الأمين العام الثالث والحالي لحزب الله منذ 16 فبراير 1992، وقد تولّى المنصب خلفًا لـ”عباس الموسوي” الذي اغتالته إسرائيل في العام ذاته.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: