أخبار حضرموتاخبار المجلس الانتقاليتقاريرتقارير وتحقيقاتخبر رئيسيمحليات

رصد_خاص: النخبة الحضرمية على مشارف وادي حضرموت.. والمنطقة الأولى تحرك أذرعها لرحيلها

8888
Aa

سيؤن (حضرموت21)إعداد: الإدارة الإعلامية للهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الإنتقالي الجنوبي بوادي وصحراء حضرموت

دعوات مشبوهة وحملات إعلامية تحريضية مغرضة، يقودها حزب التجمع اليمني للإصلاح، ومليشيا المنطقة العسكرية الأولى، وأذرعهم من ”المنظمات الإرهابية“ الأخرى؛ هدفها النيل من قوات النخبة الحضرمية، التي دحرت عناصر الإرهاب من مناطق ساحل حضرموت.

وهذه المرة عبر « عقبة جثمة» وهو المرتفع الذي يطل على مدينة سيؤن عاصمة مديريات وادي حضرموت، ويربط الوادي بالساحل في محافظة حضرموت، وتتخذ منه قوات النخبة الحضرمية معسكر لقطع الطريق على أي تسلل إرهابي أو محاولات مشابهة إلى حقول النفط.

كل ذلك استفز حفيظة قوات الإحتلال المسيطرة على وادي وصحراء حضرموت، من منطقة عسكرية أولى وأحزاب سياسية وتنظيمات إرهابية، لتحرك أذرعها لتنظيم الوقفات الاحتجاجية والحملات الإعلامية؛ المطالبة برحيل النخبة الحضرمية من عقبة جثمة.

_ استهداف النخبة :

ممثل الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي للشؤون الخارجية الأستاذ عمرو البيض، قال في تغريدة له: ”‏عندما يُستهدَف معسكر جثمة والنخبة الحضرمية ويترك بقايا الاحتلال في وادي حضرموت فبكل تاكيد هذا الامر ليس دفاعا عن حقوق حضرموت كما يدعون“.

وأضاف ”البيض“ بأن هناك اراضي تحت سيطرة بقايا مكونات الاحتلال في وادي حضرموت؛ تقمع ابنائنا منذ عقود، تسهل النشاط الارهابي فيها، تستخدم اراضينا لمنصات تستهدف منشآتنا الاقتصادية، تهدم مجتمعاتنا بتسهيل تفشي المخدرات.

aser

_ مساندة الإرهاب :

رئيس الهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الإنتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت، الأستاذ محمد الزُبيدي، أكد بأن الحملة الإعلامية ضد النخبة الحضرمية مصدرها حزب الإصلاح ومليشيات المنطقة العسكرية الأولى والمنظمات الإرهابية وبقية أذرعهم؛ للنيل من القوات التي دحرت الإرهاب بساحل حضرموت.

فيما أشار ”شباب الغضب بوادي حضرموت“، إلى أن وادي حضرموت هو الوكر الذي تتحصن فيه الخلايا النائمة و يعتبر الطريق السلسل الذي يغذى جماعة الحوثي المتطرفة بالسلاح و المسيرات و التي من خلالها يستهدف الأبرياء و المصالح العامة والدولية، مؤكدين بأن قطع خط التمويل لن يتم إلا بإحلال قوات النخبة الحضرمية بمديريات وادي وصحراء حضرموت.

_ إثارة الفوضى :

رئيس تحرير موقع حضرموت21 الإعلامي أمجد صبيح، وجه رسالة إلى أهالي محافظة حضرموت قائلاً: ”الدعوات المشبوهة التي تلقيها بعض الجهات ضد معسكر جثمة المطل على مدينة سيؤن، تأتي في إطار إثارة الفوضى والفتنة بين سكان حضرموت، و تسعى لترسيخ بقاء المنطقة العسكرية الأولى جاثمة على صدر حضرموت“.

وأضاف ”صبيح“ في تغريدة له على تويتر: إن ”استماتة حزب الاصلاح في الدفاع عن المنطقة العسكرية الأولى ليس حبا في حضرموت أو خدمة لمصلحة أبناءها، ولكنه حفاظا على مصالح مراكز النفوذ القبلي الزيدي الجاثمة على الجنوب منذُ حرب 1994 المشؤومة“.

_ عقبة جثمة :

الصحفي ”أنور التميمي“ بيّن في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي تويتر: إن النخبة الحضرمية تمركزت قبل فترة أعلى عقبة (عجزر ) المؤدية الى وادي عمد، لقطع الطريق على الارهابيين الذين تسللوا عذة مرات منها وصولا للساحل الحضرمي، ذات الشي فعلته النخبة الحضرمية لقطع الطريق على اي تسلل ارهابي عبر عقبة ( جثمة) الى حقول النفط.

فيما قال: رئيس تحرير موقع المندب نيوز الصحفي أسامة بن فائض، في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، ”بضعة أشخاص يدفع بهم الإخوان بإسم حضرموت! ، وأهدافهم هي الوقوف ضد النخبة الحضرمية ومحاولة تدميرها، لحماية تواجد المنطقة العسكرية الأولى“، مضيفاً بأن هؤلاء القوم لم يستحوا من الوقوف أمام أبنائهم ويتركون العدو الحقيقي!، وأن الصورة تتحدث عن حجمهم!، متسائلاً بأنه منذُ متى يقف المواطن الحضرمي ضد أهله؟

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: