أخبار اليمن

في جريمة تجنيد الأطفال.. كيف أخرجت المليشيات الحوثية لسانها للعالم؟

8888
Aa

(حضرموت 21) رصد

 

 

لا تولي المليشيات الحوثية الإرهابية أي اهتمام بالقانون ولا بالإنسانية، وتتوسع في التجنيد القسري للأطفال للزج بهم في جبهات ومحارق الموت.

 

المليشيات الحوثية الإرهابية تخطت كل الحدود، بعدما انتهكت الخطة الأممية الموقعة في أبريل الماضي، للحد من تجنيد الأطفال.

aser

 

ومنعت قيادات المليشيات الحوثية الإرهابية، أعضاء اللجنة الأممية من دخول معسكرات التجنيد، التي يديرها القيادي الحوثي المدعو عقيل الشامي المشرف على تشكيل ما تعرف بالقوات البحرية والدفاع الساحلي، رغم وجود ممثلين لجهاز الأمن والمخابرات التابع للمليشيات، إضافة إلى ممثلين لجهات أخرى حوثية.

 

وباتت اللجنة التي تمولها الأمم المتحدة وشكلت بعد أبريل الماضي، تستخدمها المليشيات “لتضليل المجتمع الدولي وللتغطية على جرائم تجنيد وقتل الأطفال في جبهات الحوثيين.

 

وتنتهج المليشيات الحوثية الإرهابية حالة من التعتيم تجاه ما تمارسه المليشيات في جرائم التجنيد القسري، ما ينذر بمحاصرة الأطفال بين مخاطر مرعبة.

 

المليشيات الحوثية تتوسع باستمرار في ارتكاب جريمة التجنيد القسري، وقبل أيام تم الكشف عن أن المليشيات الحوثية أسست 83 مركزاً للاستقطاب وتجنيد الأطفال.

 

تتوزع هذه المراكز بين مقرات في القرى والأحياء السكنية والمساجد والمدارس والمراكز الصيفية، إضافة إلى المعسكرات ودوائر الأمن الخاضعة لسيطرة المليشيات الإرهابية.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: